فكر صح فكر صح

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

نظرية التصميم الذكي النظرية البديلة لنظرية التطور ومعلومات عنها


التصميم الذكي



التطور يعنى كل الكائنات الحية لها أصل واحد مشترك وهذا الأصل هو خلية أحادية ، من أين جاءت الخلية الأحادية من وجهة التطور الدارويني أو نظرية التطور فقد جائت الخلية بالصدفة ( بعض البروتينات تجمعت على حمض نووي على سيتوبلازم وعملوا خلية )  تخيل هذا الغباء ، علما بأن الخلية الأحادية لكي تتكون بالصدفة سوف أصعب بملايين الملايين من المرات من تكون سيارة صدفة من قطع من الحديد ، والعلماء الى وقتنا هذا فشلوا فى خلق خلية واحدة فقط حية بالرغم من علمهم المسبق بمكوناتها .
ثانيا : لماذا الكائنات وحيدة الخلية مازالت موجودة الى يومنا هذا ، وهل احد تابع تطور كائن واحد فقط وتحوله من نوع الى نوع ، لا يوجد لأن التطور حسب زعمهم يحتاج ملايين السنين إذا اين الدليل الذي يستند إليه من يزعم بالتطور فقط بعض الحفريات وهذة الحفريات فقط تبنى معلومات عن العظام والهيكل الخارجى فقط .
ثالثا : ما الذي يمنع أنه تكون هذه الكائنات كانت نوع منفصل بذاته .
رابعاً : الزائدة الدودية التى ادعى التطوريون انها كانت كبيرة فى الأسلاف الذين كانوا يتغذون على الأعشاب بالتالى ضمرت فى الإنسان المعاصر لأنه لم يعد يعتمد على الأعشاب فى غذائه ، جاء العلم الحديث وكذب التطوريون وأثبتوا أن الزائدة الدودية لها فوائد أخرى مهمة غير المساعدة فى هضم الأعشاب .
أخيراً : العلم الحديث وعلم الجينات والكيمياء الحيوية أثبتوا فشل النظرية "نظرية التطور"، نظرية فاشلة فشل ذريع و جاءت نظرية أخرى اسمها نظرية التصميم الذكى .

ما هي نظرية التصميم الذكي :-

انتشرت النظرية الداروينية في أمريكا وأصبحت مادة علمية مفروضة علي المدارس وغير قابلة للشك أو حتي النقاش ، وأصبح الإعلام يزرع فكرة التطور في عقول الناس وأصبح من يتحدث عن وجود الله يتم وصفة بالرجعية وعدم تقبل الفكر العلمي ، ولكن هناك العديد من العلماء الذين يرفضون هذة الفكرة قلباً وقالباً رأوا أن التطور ما هو الا خرافة استغلتها أمريكا لصالحها ، لذلك بدأ هؤلاء العلماء بحركه علمية تحت شعار التصميم الذكي لتوعية الناس بضرورة وجود خالق لهذا الكون وأن الصدفة لا تصنع المعجزات ، بدأت هذة الحركه بقائمة معهد ديسكفريالتي جمع فيها 100 عالم ومتخصص يرفضون التطور الدارويني حيث ذكروا أسماءهم ودرجاتهم العلمية في أمريكا ، وهذة الحركة مُنظمة ولها إمكانيات كبيرة ، وتضم الحركة عدد لا بأس به من العلماء والبيولوجيين والكيميائيين والأطباء والصيادلة وعلماء الرياضيات والفيزياء والفلاسفة والمفكرين الذي يرفضون فكرة الانتخاب الطبيعي .

علي أي أساس تقوم نظرية التصميم الذكي :-

هذة الحركة ليست دينية أي أنهم لا يعنيهم ما جاء قي جميع الأديان ولكنهم يتعاملون بالنظريات العلمية والتجارب البيولوجية والأبحاث ويعتقدون أن الكائنات الحية من التعقيد بمكان لا يجعلها مجرد ثمرة من ثمرات الصدفة فالمشروع الأسمى والتصميم الذكي هو وحده القادر على تفسير صفات ومزايا وخصائص الكون ومحتوياته الحية والعاقلة والذكية والمفكرة التي تمتلك وعياً ، وبالرغم من ان التنظيم ودقة الخلق في هذا الكون ليس في حاجة إلي إثبات علي أن من خلق كل هذا هو خالق عاقل ، ولكن هذا الأمر لم يعجب الداروينين فهم في حاجه إلي أدله علمية لذلك عمل هؤلاء العلماء علي دحض هذة النظرية عن طريق الأخطاء الكبيرة التي يعتمد عليها الداروينين في نظرية التطور ومن تلك الأخطاء الفادحة الحفريات التي زعموا أن لها علاقة بالتطور (مثل طائر الأركيوبتريكس) ثم ظهر التزييف والخطأ في ذلك ، وكان لإكتشاف مثل تلك الأخطاء أن أعلنت جمعية str في كوريا الجنوبية بإعلان وجود أخطاء فادحة في نظرية التطور دفعت التعليم العالي الي حذف التطور من المناهج العلمية .

محاربة الغرب لنظرية التصميم الذكي :-

الدول الغربيّة وتحديداً أمريكا تُسكت الحقيقة التي قادت العلماء ليُعلنوا عنها بعدما خلصت نتائج بحثهم إلى نظريّة مُغايرة للنظريّة الدارونيَّة التي أقرّتها أمريكا في مُقرّراتها الدراسيّة وسارت معها الكثير من الدول الغربية وهناك العديد من العلماء الذين تم اضطهادهم فقط لأنهم يدعمون نظرية التصميم الذكي .
وفي محاكمة أخرى عام ٢٠٠٥ في ولاية بنسلفانيا، رفض القاضي الفيدرالي الأمريكي تدريس نظرية "التصميم الذكي" واعتبر ذلك خرقاً للتعديل الأول في الدستور الأمريكي وهو التعديل الذي يحظر على المسئولين الأمريكيين استغلال مناصبهم لتمرير أو فرض عقيدة محددة ، وحكم قاضي المقاطعة جون إي جونز الثالث بأن التصميم الذكي ليس علماً، وبأنه يحمل طبيعة دينية في جوهره .

وقفة مع حقيقة وجود الصدفة :-

يعتقد الكثير من المفكرين والعلماء ورجال الدين أنه لا وجود للصدفة فكل شيء مكتوب ومصمم ومدروس ومنظم سلفاً ومنذ الأزل، من قبل قوة أو قوى، نجهل ماهيتها وطبيعتها وحقيقتها تستعص على مداركنا المحدودة، ولا تدركها عقولنا، هي التي تتحكم بمصائرنا. وكان الفيلسوف الفرنسي جون غويتون Jean Guitton، قد صرح في مقابلة معه في كتاب " الله والعلم" للشقيقين التوأمين إيغور و غريشكا بوغداونف :" إن ما نسميه صدفة ليس سوى جهلنا أو عجزنا وعدم قدرتنا على فهم درجة معينة من النظام العلوي الذي لا نراه" .
وكتب عالم الرياضيات الفرنسي العبقري هنري بوانكاريه في مذكراته :" قد يكون هناك سبب أو علة صغيرة تفلت من مداركنا عندما تحدث ولكن سيكون لها تأثير عظيم ومهم لايمكننا إلا أن نشعر به وندركه لكننا لا نفهم سبب وقوعه فنعزيه لما نسميه الصدفة. ولكن لو عرفنا على نحو دقيق قوانين الطبيعة وحالة الكون المرئي الذي نعيش فيه، في لحظة التأسيس والنشأة الأولية l’instant initial، فسوف يكون بإمكاننا أن نتوقع أو نتكهن بدقة الوضع أو اللحظة اللاحقة زمنياً، أي المستقبل" .
ولمن يؤمن بالصدفة هل تصدق أن الصورة التالية قد تكونت وتشكلت بالصدفة .


دلائل علي وجود خالق للكون :-

هناك العديد من الدلائل التي تؤكد بلا شك علي ضرورة وجود خالق للكون سوف نذكر مثالين فقط حتي لا نُطيل عليكم .

١ - العين البشرية وسوف نترككم مع هذا الفيديو الأكثر من رائع .


٢ - دارون نفسة الذي إخترع نظرية التطور وقام بعمل كتاب أصل الأنواع كان معترف بوجود الله ، وكتب داروين في مذكراته: من المستحيل والصعب جداً أن نتصور هذا الكون العظيم بما فيه من بشر قد نشأ بالمصادفة العمياء .. وعندما أبحث حولي أجدني مجبراً على الاعتراف بوجود مصمم عليم حكيم.. لذلك فأنا أؤمن بوجود إله للكون .


عن الكاتب

ahmed dandash

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

فكر صح