فكر صح فكر صح

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

الرحمة - ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء


الرحمة


الرحمة صفة من صفات المولي عز وجل فهو الرحمن الرحيم ، والرحمة من الصفات التي تدل علي نقاء القلب وطهارتة ، وإذا اردنا أن نتعرف علي الرحمة فلننظر بداخلنا سوف نجد العديد من الأشياء التي تغيرت ، سوف نجد أن الرحمة قلت من قلوبنا ودعنا نختبر أنفسنا ، هل عندما تجد جارك المُحتاج للأموال وأنت في نعمة من الله تعطية بعض من أموالك ، هل ترحم الفقراء وتساعدهم مما أعطاك الله ، هل تبكي عند قرائتك للقرآن ، لأن قراءة القرآن تلين القلب ، هل ترحم العمال الذين يعملون تحت يديك ، هل ترحم الحيوان من العمل الشاق ، كل تلك الأسئلة يجب أن تسألها لنفسك ، فمن ينعدم فية صفة الرحمة تنعدم فية الإنسانية ، وقد ذكر الله رحمتة في العديد من الآيات يقول المولي عز وجل .

- ﴿ وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا ! مِنْ دُونِهِ مَوْئِلاً ﴾
- ﴿ وَهُوَ الَّذِي أَرسَلَ الرِّيَاحَ بُشرًا بَينَ يَدَي رَحمَتِهِ وَأَنزَلنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا ﴾ [الفرقان: 48]

وهناك العديد من الآيات التي تذكر رحمة الله بعبادة ، فبالرغم من أنه شديد العقاب إلا أن رحمتة قد وسعت السماوات والأرض ، وبما أن من صفات المولي عز وجل الرحمة فقد أمر عبادة أن يتحلوا بتلك الصفة يقول الله تعالي ﴿ وَتَوَاصَوا بِالصَّبرِ وَتَوَاصَوا بِالمَرحَمَةِ ﴾ .
وقد ذكر الرسول صلي الله عليه وسلم الرحمة والرحماء في كثير من أحاديثة فعنة صلي الله علية وسلم .

- { ارحَموا مَن في الأرضِ يَرحَمْكُم مَن في السَّماءِ } .
- { لا تُنزَعُ الرَّحمة إلا مِن شَقي } .
- { مَن لا يَرحَمْ لا يُرحَمْ } .

لذلك فالرحمة شئ مطلوب من كل شخص ، وجميعنا في حاجه إلي الرحمة من الله فكما في الحديث الأول الذي يقول { ارحَموا مَن في الأرضِ يَرحَمْكُم مَن في السَّماءِ } ، إذا أردنا الرحمه من الله ، علينا أن نرحم من في الأرض ، ولكن كيف ترحمن من في الأرض ، وهذا يكون بأن تعطي طفلك ما يحتاجة من حنان هكذا تكون رحمتك بطفلك ، تعطي زوجتك الحب والحنان وهكذا يكون رحمتك بزوجتك ، تعطي من يعمل تحت يديك حقوقة كاملة ، هكذا ترحم موظفينك ، ترحم العامل من الإنحناء لكي يحمل قمامتك ، ترحم والدك وهو مريض وتعتني به ، ترحم الحيوان ، وقد وصانا رسول الله صلي الله علية وسلم أن نرحم الحيوان ولا نعذبة بالضرب ، عندما ترحم كل هؤلاء سوف تأتيك الرحمة عندما تحتاجها فنحن جميعا في حاجه إلي الرحمة ، وقد علمنا رسول الله وقدوتنا كيف نتصف بالرحمة كما في المواقف التالية .


رحمة رسول الله بالأطفال :-

في ذات يوم كان النبي صلى الله عليه وسلم جالساً في مسجده وسط أصحابه فإذا بالحسن بن علي رضي الله عنهما يمر من أمامه فتحركت عاطفة الأبوة بين جنبيه الطاهرين ورق قلبه العظيم له فأمسك به وقبَّله فقال الأقرع بن حابس التميمي : يا رسول الله تقبلون الصبيان ؟ فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : نعم ! قال : والله لي عشرة من الصبيان ما قبلت أحداً منهم . فنظر إليه صلى الله عليه وسلم وقال : { أو أملك لك أن نزع الله الرحمة من قلبك من لا يرحم لا يرحم } .

رحمة رسول الله بالحيوان :-

قال ابن عباس رضي الله عنهما : مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل قد ضجع شاة وهو يحد شفرته فقال له { أتريد أن تذبحها ذبحتين هلا حددت شفرتك قبل أن تضجعها } .

لذلك عليك أخي المؤمن أن يكون قلبك عامر بالرحمة ، والحب ، والحنان ، عليك أن تتصف بالرحمة ، إذا كنت تريد من الله أن يرحمك فعليك أولاً ان ترحم ، ولكن ماذا تفعل إذا كنت قاسي القلب ولا تمتلك صفة الرحمة .

ماذا تفعل إذا كنت قاسي القلب :-

إذا كنت تعاني من قسوة قلبك ولا تستطيع أن ترحم الناس فعليك أن تتعلم الرحمة لأن من لا يَرحم لا يُرحم ويقول المولي عز وجل ﴿ أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَىٰ نُورٍ مِّن رَّبِّهِ ۚ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴾ [سورة الزمر - 22 ] .
فعليك أن تذكر الله كثيراً حتي تعود إليك صفة الرحمة والتراحم ويقول المولي عز وجل ﴿ الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾ [الرعد :28] .
وقد شكا رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم قسوة في قلبه فقال له صلى الله عليه وسلم (( إذا أردت أن يلين قلبك فامسح رأس اليتيم وأطعم المسكين )) .
لذلك عليك أخي المسلم أن تتحلي بالرحمة إذا كنت تريد من الله أن يرحمك فإرحموا من في الأرض يرحكم من في السماء


عن الكاتب

ahmed dandash

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

فكر صح