فكر صح فكر صح

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

لماذا سمي خالد بن الوليد بسيف الله المسلول


سيف الله المسلول


بالتأكيد سمعت في يوم من الأيام عن خالد بن الوليد وربما تكون قرأت عنه من قبل أحد الكتب ، فمن منا لا يعرف " سيف الله المسلول " إنة خالد بن الوليد ، أحد أمهر قادة العرب في الحروب ، سماة رسول الله بسيف الله المسلول وكان هذا بعد غزوة مؤتة ، وسوف نتعرف في هذا الموضوع عن بعض المعلومات عن الصحابي الجليل خالد بن الوليد - سيف الله المسلول .

نشأة خالد بن الوليد :-

نشأ خالد بن الوليد بين أثرياء قريش وأبطالها ، فهو خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبدالله المخزومي القرشي ، كان من شدة غناة وأموالة الطائلة أن قريش كانت تكسو الكعبة في سنة وهو يكسوها في سنة ، كان خالد بن الوليد طويل القامة وعريض المنكبين بشرتة بيضاء ، كان قائد من قواد قريش وقد نشأ في الصحراء مما علمة الجلد والصبر .

كيف أسلم خالد بن الوليد :-

من المعروف أن خالد بن الوليد كان من أكثر الناس كرهاً للإسلام في البداية وهو السبب في هزيمة المُسلمين في أُحد فعندما هبط الرُماة من علي جبل أحد لجمع الغنائم ألتف من خلف الجبل وهاجم المسلمين وإنتصر عليهم ، ولكن في السنة الثامنة للهجرة أرسل إلية أخوة خطاب يدعوة الي الإسلام ، وقد تحدث رسول الله إلي أخو خالد بن الوليد وقال له عن خالد [ ما مثله يجهل الاسلام، ولو كان يجعل نكايته مع المسلمين على المشركين كان خيراً له، ولقدمناه على غيره ] ، وفي ذلك الوقت كان يفكر خالد بن الوليد في الإسلام وعندما علم ما قاله رسول الله عنة تشجع إلي الإسلام وأعلن إسلامة ، بعد أن كان من أكبر المعاديين للإسلام .

سبب تسمية خالد بن الوليد ب " سيف الله المسلول " :-

في غزوة مؤتة جعل رسول الله صلي الله علية وسلم قادة الحرب هُم زيد بن حارثة ، وجعفر بن أبي طالب ، وعبدالله بن أبي رواحة ، وعندما بدأت الحرب مات هؤلاء القادة الثلاث فحمل الراية ثابت بن قرم وأعطاها إلي خالد بن الوليد ، وقد كان رسول الله جالس بين أصحابة ولكنة كان يعلم كل شئ يدور في الحرب فأخبرهم وقال لهم (( أخذ الراية زيد فأصيب، ثم أخذ الراية جعفر فأصيب، ثم أخذ الراية ابن رواحة فأصيب، وعيناه -صلى الله عليه وسلم-تذرفان، حتى أخذ الراية سيف من سيوف الله، حتى فتح الله عليهم )) .
ومن هنا تم تسمية خالد بن الوليد بإسم سيف الله المسلول ، وبالفعل كان خالد بن الوليد سيفاً أسلة الله علي الكافرين ، فقد كان لا يخشي في الله لومة لائم ، وكان يحارب ليجعل راية الإسلام عالية .

وفاة خالد بن الوليد :-

توفي خالد بن الوليد في العام الحادي والعشرون من الهجرة ، بعدما جعل راية الإسلام مرفوعة عالياً ، وقد عاش خالد بن الوليد ستين عاماً ، ولم يخسر طوال حياتة معركة واحدة ، فكان خالد بن الوليد قائد ماهر وبارع ، فكان كما قال رسول الله صلي الله علية وسلم " سيف الله المسلول " .


عن الكاتب

ahmed dandash

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

فكر صح