فكر صح فكر صح

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

قصة الساعه المائية التي أرسلها هارون الرشيد إلي شارلمان


قصة الساعة المائية


من الأشياء الطريفة التي تدل علي أن المسلمين كانوا قديماً هم أقوي من علي الأرض وكان الغرب يتعلم من المسلمين في جميع مجالات العلوم ، قصة طريفة ، أبطال هذة القصة هم هارون الرشيد ، وشارلمان إمبراطور الروم ، حيث أرسل هارون الرشيد ساعة مائية ، تعمل بقوة المياة ، تلك الساعة كانت مصنوعة من الجلد والنحاس ، ويبلغ طول الساعة المائية التي أرسلها هارون الرشيد إلي شارلمان حوالي ٤ متر ، أحب إمبراطور الروم تلك الساعة حباً شديداً حيث كان يظل واقفاً أمامها بالساعات ، وكانت هذة الساعة تعمل بشكل جميل ، فعندما تنتهي كل ساعة يسقط منها عدة كرات معدنية تجعل القصر بأكملة يسمع صوت الساعة المائية ، وعندما تنتهي كل ساعة يخرج فارس من ١٢ باب موجودين في الساعة ويدور دورة كاملة حول الساعة في مسارة ، وعندما تأتي الساعه ١٢ يخرج الإثني عشرة حارس جميعهم مرة واحدة ، ظل الملك متعجب من تلك الساعة ، ويسأل نفسة كيف تعمل تلك الساعة ، وعندما إستشار الرهبان ، أخبروة أن تلك الساعة تحتوي علي عفريت ويجب التخلص منها ، وإخراجها خارج القصر ، ولكن تلك الفكرة لم تعجب شارلمان ، فقام الرهبان بالدخول إلي القصر وتحطيم الساعة ، وكانت المفاجئة بالنسبة لهم ، لم يكن هناك أي عفاريت أو جان ، فقط وجدوا مجموعة من التروس التي تدور عن طريق قوة الدفغ للماء ، عندما علم الملك بهذا إستشاط غضباً وقال لهم هل وجدتم ضالتكم بالساعة أرئيتم ماذا فعلت بنا رهبنتكم ، لقد ألقت بنا في غياهب الجهل والظلام ، بينما ان الإسلام أقام حضارة مستنيرة وصل شعاعها إلي عقر دارنا .
ولم يجد هذا الملك مفر ، فأرسل إلي هارون الرشيد يطلب منه إرسال مهندسين لإصلاح الساعة ، فأرسل له هارون الرشيد ساعة ترابية ، وهي عبارة عن ساعة مدرجة بعدد ساعات اليوم ، وكلما إنتهت ساعة ، يخرج عصفور منها ويغرد بعدد الساعات ، أحب شارلمان تلك الساعة ، وإحتفظ بها في غرفتة .

الخلاصة :-
هذة القصة تقارن بين المسلمين قديماً والمسلمين الآن ، عندما كنا عظماء .


عن الكاتب

ahmed dandash

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

فكر صح