فكر صح فكر صح

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

الرضي - إرضي بما كتبة الله لك تكن أغني الناس


الرضي


لقد خلق الله البشر بعضهم فوق بعض طبقات يقول المولي عز وجل ﴿ وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ما آتاكم إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيم ﴾ .
ولقد وضعنا الله طبقات ليس لكي يظلم الفقير ، ولكن لحكمة يعلمها الله وحدة ، ولكن المهم أننا نخرج جميعاً فقير وغني من الدنيا بحظوظ متقاربة ، فالغني يعيش طوال حياتة مفتون بجمع المال وينسي أن يستمتع بما جمعة ، والفقير يحسد الغني ، والغني يحسد الفقير ، تجد الفقير ينظر إلي سيارة الغني وإلي مال الغني وإلي أبناء الغني ، ويشعر بالظلم ولا يرضي بما رزقة الله ، وتجد الغني ينظر إلي الفقير فيري الترابط الأسري ويري المودة والرحمة بين الأسرة ويري راحة البال التي يشعر بها الفقير ، فيحسدة ويشعر أنة أكثر سعادة ولا يرضي بكل ما رزقة الله بة ، والرضي هو رزق من الله من يرضي يكن أسعد الناس والدنيا جميعها تسير بعلم الله إذا رضيت أسعدك الله وإذا لم ترضي لن تسعد وهناك العديد من القصص التي رضي فيها الشخص فأسعدة الله .

قصص تدل علي أن السعادة في الرضي :-

١ - هناك فلاح كان يملك أرض ويحصد منها رزق يجعلة يعيش حياة كريمة ، سمع عن أشخاص يسافرون إلي منطقة معينة للبحث عن الماس ، باع أرضة وسافر في البحث عن الماس ليكتشف بعد ذلك الُمشتري منجم ماس تحت الأرض التي إشتراها .

٢ - فتاة أحبت شخص وكانت تدعو الله أن يجعلة من نصيبها ، ولكن لم يكن هذا الشاب من نصيبها ، وتتزوج برجل آخر فتجد السعادة في الرجل الآخر وتعلم أن هذا الشخص كان يتسلي بها .

٣ - أم سيدنا موسي طلب الله منها أن ترمي إبنها في اليم ، فرضت بما أمرها الله بة ، فجعلة يصل إلي فرعون ، وجعلها تأتي بجوارة وتصبح مرضعتة ، وبعد ذلك يصبح موسي نبي من أنبياء الله .

والعديد العديد من القصص التي لا تتنتهي وتخبرنا بأن السعادة في الرضي ومن يرضي يكن أسعد الناس ، ومن لا يرضي بما قسمة الله له يكن أتعس شخص علي الحياة مهما إمتلك من كنوز الأرض .


كيف يرضي الإنسان بما رزقة الله ؟


١ - إنظر إلي من هو أقل منك :-

إذا كنت تعتقد أنك الشخص الوحيد الذي لدية مشاكل في الدنيا وأن الله يبتليك أكثر من جميع الناس فأدعوك إلي النزول من بيتك المتواضع والنظر إلي من يعيشون في صفائح القمامة ، وإدخل مستشفي حكومي لتشعر بالمعاناة .

٢ - لا تفكر بالماضي :-

أحياناً يفكر الإنسان بأشياء في الماضي ويقول لو حدث كذا كان أفضل ، ولكنك لا تعلم ما هو أفضل لك كل ما عليك أن تضع أمرك بيد الله وتتركة يصرف أمرك .

٣ - لا تغتر بالدنيا :-

الوصول إلي الرضي في الحياة الدنيا صعب ، فالحياة هي فتنة لجميع البشر ، فإذا إنشغلت بالدنيا عما سواة فلن تشعر بالرضا نهائياً ولكن عليك أن تتذكر الآخرة كثيراً .

٤ - انظر إلي نعم الله :-

عليك أن تعد النعم التي أعطاها الله لك البصر والسمع .... الخ ستجد أنها غير منتهية فإرضي بما كتبة الله لك تكن أسعد الناس .

في النهاية أنت بشر عادي ولك نظرية قصيرة في الدنيا لا تعرف ما يخططة الله لك
 فربما تلك المشكلة التي حدثت لك هي مفتاح الفرج
وربما الخير الذي تريدة في باطنة عذاب أليم
لذلك عليك أن ترضي بما كتبة الله لك وسوف تصبح أسعد الناس وأغناهم 


عن الكاتب

ahmed dandash

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

فكر صح